Card image cap
ماهو خناق النوم او الجاثوم؟
Hashem Ghzawi MD

كل ما تحتاج لمعرفته حول شلل النوم:

شلل النوم او الجاثوم هو شعور بعدم القدرة على الحركة ، إما عند بداية النوم أو عند الاستيقاظ.


حواس الفرد ووعيه تكون سليمة ، لكنهم قد يشعرون كما لو كان هناك احد يضغط عليهم ، أو كما لو كانوا يختنقون.


قد يكون مصحوبًا بالهلوسة والخوف الشديد.


شلل النوم ليس مهددًا للحياة ، ولكنه قد يسبب القلق. يمكن أن يحدث جنبا إلى جنب مع اضطرابات النوم الأخرى ، مثل الخدار narcolepsy.


غالبًا ما تبدا أثناء فترة المراهقة ، ويمكن أن تتكرر خلال العشرينات والثلاثينيات. بشكل عام ليست خطيرة.


حقائق سريعة عن شلل النوم او الجاثوم:

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول شلل النوم. المزيد من التفاصيل والمعلومات في المقال.

  • من المرجح أن يحدث شلل النوم أثناء فترة المراهقة.
  • تستمر الحالات من بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق.
  • قد يحفز حدوثها وجود الإجهاد والارق بسبب السفر jet lag والحرمان من النوم ونوبات الهلع.
  • يعد عدم القدرة على الحركة أو الكلام ميزة أساسية ، وقد يكون هناك هلوسة.
  • أنها ليست ضارة جسديا ويمكن الوقاية منه.


ما هو شلل النوم او الجاثوم؟

شلل النوم هو باراسومنيا parasomnia ، أو حدث غير مرغوب فيه يرتبط بالنوم.


يحدث ذلك مباشرة بعد الدخول في النوم أو عند الاستيقاظ في الصباح ، في الفترة ما بين الاستيقاظ والنوم.


غالبًا ما تكون النوبات مصحوبة بتجارب ماقبل النوم hypnagogic، وهي هلوسة بصرية وسمعية وحسية.


تحدث هذه أثناء في مرحلة الانتقال بين النوم والاستيقاظ.

تندرج هذه الهلوسات باستمرار في واحدة من ثلاث فئات:

1. وجود دخيل Intruder:

هناك أصوات من فتح مقابض الأبواب ، واصوات خطوات خافته ، أو رجل ظل ، أو شعور بوجود تهديد في الغرفة.

2. انكيوبس Incubus:

*كلمة انكيوبس هو شكل ذكري من شيطان، وفقا للتقاليد الأسطورية والميثيولوجية، يكون فوق النساء النائمات من أجل الانخراط في نشاط الجنسي معهم. نظيره من الإناث هي سكيوبيس succubus. لقد قيل عنهم حكايات كثيرة من incubi و succubi لعدة قرون في المجتمعات القديمة*.

يشعر الشخص باحساس ضغط على الصدر ، وصعوبة في التنفس مع الشعور بان احدهم يحاول خنقه أو الاعتداء الجنسي عيله من قبل كائن شرير. والفرد يعتقد أنه على وشك الموت.

3. التحرك والالتفاف Vestibular-motor:

الإحساس بالدوران أو السقوط أو العوم في سائل أو الطيران أو التحليق فوق جسمه أو أي نوع آخر من تجربة الخروج من الجسم.

لقد تم توثيق تجربة شلل النوم لعدة قرون. الناس من ثقافات مختلفة لديهم تجارب مماثلة.


شلل النوم قصير ولا يهدد الحياة ، لكن الشخص قد يتذكره على أنها تجربة مؤلمة ومرعبة.


ماهي الأسباب وراء شلل النوم او الجاثوم؟

أثناء النوم ، يسترخي الجسم ، ولا تتحرك العضلات الطوعية. هذا يمنع الناس من إيذاء أنفسهم بسبب حركاتهم في الأحلام. شلل النوم ينطوي على تعطيل أو تجزئة دورة النوم -حركة العين السريعة REM-.


يتناوب الجسم اثناء النوم بين حركة العين السريعة REM وحركة العين غير السريعة NREM.


تستغرق دورة حركة العين السريعة والغير سريعة REM-NREM كلها حوالي 90 دقيقة ، ومعظم الوقت الذي نقضية في النوم في مرحلة حركة العين الغير سريعة NREM. أثناء NREM ، يرتاح الجسم. أثناء حركة العين السريعة ، تتحرك العينان بسرعة ، لكن الجسم مرتاح. والأحلام تحدث في هذا الوقت.


في حالة شلل النوم ، يكون انتقال الجسم من أو الى مرحلة نوم الحركة السريعة للعين REM غير متزامن مع المخ. فوعي الشخص استيقظ، لكن جسده يبقى في حالة النوم المشلولة.


تكون مناطق الدماغ التي تكشف التهديدات في حالة شديدة الحساسية ومفعلة للغاية.


ماهي عوامل الاصابة بشلل النوم؟

تشمل العوامل المرتبطة بشلل النوم ما يلي:

  • حالة الخدار narcolepsy
  • أنماط النوم غير المنتظمة ، على سبيل المثال ، بسبب السفر الدائم أو العمل الليلي وغيرها.
  • النوم على الظهر
  • تاريخ عائلي لوجود شلل النوم

يمكن أن يكون شلل النوم من أعراض مشكلة طبية اخرى مثل الاكتئاب السريري والصداع النصفي وانقطاع التنفس الانسدادي انثاء النوم وارتفاع ضغط الدم واضطرابات القلق.


ماهي علامات وأعراض شلل النوم او الجاثوم؟

تشمل العلامات والأعراض:

  1. عدم القدرة على تحريك الجسم عند النوم أو عند الاستيقاظ ، وتستمر لمدة ثوانٍ أو عدة دقائق
  2. يكون الشخص مستيقظا بوعي
  3. عدم القدرة على التحدث خلال الحالة
  4. وجود الهلوسة والأحاسيس التي تسبب الخوف
  5. الشعور بالضغط على الصدر
  6. صعوبة في التنفس
  7. الشعور كما لو أن الموت يقترب
  8. التعرق
  9. وجود صداع وآلام في العضلات وجنون الارتياب paranoia

تصبح الأصوات والحواس وغيرها من المحفزات التي لا يتجاهلها المخ كل يوم ذات أهمية كبيرة جداً مضاعفة اثناء الحالة.


كيف يتم تشخيص الحالة؟

التشخيص:

لا يعتبر شلل النوم عادة تشخيصًا طبيًا ، ولكن إذا كانت الأعراض تبعث على القلق ، فقد يكون من الجيد رؤية الطبيب.


متى ينصح اللجوء الى الطبيب؟

قد يساعد الاهتمام الطبي عندما:

  • شلل النوم يحدث بانتظام
  • هناك قلق بشأن الذهاب الى النوم -مثلا الخوف من النوم- أو صعوبة النوم
  • الفرد ينام فجأة أو يشعر بالنعاس بشكل غير عادي خلال النهار

قد يكون النوم فجأة أثناء النهار علامة على الخدار narcolepsy، وهو اضطراب نادر في الدماغ يؤدي إلى النوم أو فقدان السيطرة على العضلات في أوقات غير متوقعة أو غير ملائمة.


إذا كان هناك توتر أو قلق ، فإن مناقشة هذه الشاكل قد يساعد في تخفيف الأعراض.


ماهي النصائح لتحسين النوم؟

نصائح لتحسين النوم:

لا يوجد علاج محدد لشلل النوم ، لكن علاج الإجهاد والحفاظ على جدول نوم منتظم وممارسة عادات النوم الجيدة يمكن أن تقلل من احتمال حدوث شلل النوم.


تشمل استراتيجيات تحسين النوم ما يلي:
  1. الحفاظ على وقت النوم ووقت الاستيقاظ بوقت ثابت ، حتى في أيام العطلات وعطلات نهاية الأسبوع
  2. ضمان بيئة نوم مريحة ، مع أغطية مريحة وملابس نوم وغرفة نوم نظيفة ومظلمة وليست حارة
  3. تقليل التعرض للضوء في المساء واستخدام الأضواء الليلية لرحلات الذهاب الى الحمام في الليل
  4. التعرض لضوء النهار جيد خلال ساعات الاستيقاظ
  5. لا تعمل أو تدرس في غرفة النوم او حتى على سرير النوم!
  6. تجنب القيلولة بعد الساعة 3:00 مساءً ولمدة أطول من 90 دقيقة
  7. عدم تناول وجبة مسائية ثقيلة ، أو تناول الطعام خلال ساعتين قبل الذهاب إلى السرير
  8. عدم النوم على الأضواء أو التلفزيون
  9. الامتناع عن الكحول المسائي أو منتجات الكافيين
  10. الرياضة يوميًا ، لكن ليس خلال ساعتين قبل النوم
  11. ممارسة نشاط مهدئ ووضعه ضمن طقوس النوم ، مثل القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة او قراءه القرآن مثلا
  12. ترك الهواتف والأجهزة الأخرى خارج غرفة النوم
  13. وضع الإلكترونيات جانباً قبل ساعة على الأقل من النوم

قد تساعد التدابير الإضافية التالية:

  1. معالجة أي اكتئاب أو اضطراب قلق
  2. الحد من تناول المنشطات
  3. ممارسة التأمل أو الصلاة بإنتظام
  4. لا تنام على ظهرك -ينصح بالنوم على الجانب الايمن.
يعد فهم فسيولوجيا النوم وآلية شلل النوم خطوة مهمة للتغلب عليه.

يمكن أن يكون للإجهاد المستمر وللاضطراب في دورة النوم آثار صحية خطيرة. عادات النوم الصحية ليست ضرورية فقط لعلاج شلل النوم ، ولكن من أجل الصحة العامة.


إذا أعجبك هذا المقال شاركه على:

ولا تنسوا متابعتي على السوشال ميديا للإطلاع على آخر الأخبار و المعلومات الطبية:
يمكنكم متابعتي على مواقع التواصل

أهتم بإسلوب حياة صحي بدون حرمان