Card image cap
هل يمكن أن يسبب تناول الأدوية المضادة للانفلونزا أثناء الحمل عيبًا خلقيًا للجنين؟
Hashem Ghzawi MD

هل يمكن أن يسبب تناول الأدوية المضادة للفيروسات -فيروسات الانفلونزا- أثناء الحمل عيبًا خلقيًا للجنين؟

في كل حمل ، تبدأ المرأة بفرصة تتراوح من 3-5٪ في إنجاب طفل مصاب بعيب خلقي. وهذا ما يسمى المخاطر البيئية لها. تشير المعلومات الحالية إلى أن بعض الأدوية المضادة للفيروسات لا تزيد من فرصة حدوث عيوب خلقية.

لم تجد العديد من الدراسات التي بحثت عن استخدام الأوسيلتاميفير oseltamivir أو الزاناميفير zanamivir  أثناء الحمل زيادة في خطر حدوث عيوب خلقية.


هل يمكن أن يسبب تناول الأدوية المضادة للفيروسات أثناء الحمل مضاعفات الحمل؟

كلا. وجدت عدة دراسات عدم وجود مضاعفات حمل أكثر عندما عولجت النساء بالسوسيلتاميفير أو الزاناميفير أثناء الحمل.


ماهي النصيحة الطبية؟

في حال كنتي تقصدين فيروس اخر غير الانفونزا فمعظم مضادات الفيروسات تسبب عيوب خلقية اثناء الحمل, ينصح بمراجعة طبيب للفحص والمعاينة واختيار وسيلة العلاج الافضل.


إذا أعجبك هذا المقال شاركه على:

ولا تنسوا متابعتي على السوشال ميديا للإطلاع على آخر الأخبار و المعلومات الطبية:
يمكنكم متابعتي على مواقع التواصل

أهتم بإسلوب حياة صحي بدون حرمان