Card image cap
كيف يكون طعم السائل المنوي؟
Hashem Ghzawi MD

كيف يكون طعم المني ، وهل يمكن أن يتغير؟


بالنسبة لمعظم الناس ، طعم السائل المنوي خفيف وغير مؤذي. يصفة البعض بأنه مرر أو مالح قليلاً أو حلو أو بطعم معدني.


لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة للتعامل مع السائل المنوي. يستمتع بعض الناس بابتلاع أو تذوق السائل المنوي، بينما يشعر الآخرون بعدم الارتياح عند القيام بذلك. وبالمثل ، قد يشعر بعض الناس بالخجل من السماح للشريك بتذوق السائل المنوي.


في هذه المقالة ، ندرس ما هي الاطعمة والروائح للسائل المنوي ، وما الذي يعطيه هذا المذاق. كما نلقي نظرة على العوامل التي يمكن أن تؤثر على المذاق وكيف يمكن أن يعكس السائل المنوي صحة الشخص.


كيف يكون طعم السائل المنوي والرائحته؟

تتحد عدة سوائل مع الحيوانات المنوية لصنع السائل المنوي. يضيف كل سائل من هذه السوائل مواد كيميائية مختلفة ، تؤثر على مذاق السائل المنوي.


تبدأ العملية في البربخ epididymis -قناة ملتوية بشدة وراء الخصية ، والتي تمر بها الحيوانات المنوية وتتكون. وليصنع السائل المنوي ، يعبر الحيوان المنوي عبر ما يسمى بـ  vas deferens  إلى الأمبولة للتخزين.


تنتج أمبول ergothioneine ، أحد مضادات الأكسدة التي تتكون عادة في الفطر. قد يعطي هذا السائل المنوي طعمًا لحمياً قليلًا مثل الموجود في الفطر الغير المطهو. وتيضيف الأمبولا أيضًا الفركتوز ، وهو نوع من انوع السكر يساعد على تغذية الحيوانات المنوية وقد يمنح المني طعمًا حلو إلى حد ما.


عندما يقذف الشخص ، يضيف الجسم سوائل ايضاً من غدة البروستات والحويصلات المنوية. اغلبية السائل في السائل المنوي يأتي من الحويصلات المنوية.


ماهي المواد التي تضيفها الحويصلات المنوية على السائل المنوي؟

الحويصلات المنوية تضيف مجموعة واسعة من المواد الكيميائية ، بما في ذلك:

  • أحماض أمينية
  • حمض الستريك
  • فوسفور
  • بوتاسيوم


ماهي المواد التي تضيفها غدة البروستات على السائل المنوي؟


تضيف غدة البروستات في الغالب حمض الستريك ، لكنها تضيف أيضًا:

  • زنك
  • الكلسيوم
  • صوديوم
  • بوتاسيوم
  • الانزيمات المختلفة


كيف يكون الطعم مع كل هذه المواد الكيميائية؟

طعم السائل المنوي يختلف من شخص لآخر. يصف معظم الناس النكهة بأنها مزيج من:

  • المرر أو المالح لأنها قلوية -قاعدية
  • حلو بسبب محتوى السكر -الفركتور
  • طعم معدني بسبب المعادن والفيتامينات الموجودة


المني في الغالب مكون من الماء ، وهذا يخفف من رائحته. كثير من الناس لا يلاحظون رائحة على الإطلاق.  وعندما يلاحظون ، قد يصفون الرائحة كرائحة المسك ، المالحة ، أو المعدنية قليلاً.


عندما يتحد السائل المنوي مع المهبل ، الذي هو حمضي للغاية ، قد تتغير الرائحة والمذاق. عندما يكون هناك رائحة سمك بعد الجماع المهبلي ، قد يكون هذا علامة على وجود عدوى في المهبل تسمى التهاب المهبل الجرثومي. التهاب المهبل البكتيري قابل للعلاج.

اقرأ مقالة كيف تكون رائحة وطعم المهبل؟


هل يؤثر الطعام الذي تأكلة على طعم السائل المنوي؟

على الرغم من أن الكثير من الناس يصرون على أن بعض الأطعمة تغير طعم السائل المنوي ، لا يوجد بحث قاطع لتأكيد هذا.


يعتقد بعض الناس أن الفواكه ، مثل الفواكه الحمضية والأناناس ، قد تحسن من نكهة السائل المنوي.


الأطعمة التي تنتج رائحة قوية ، مثل القرنبيط والزهرة، قد تجعل من رائحة المني أو طعمه سيئة. وبالمثل ، فإن الأطعمة التي تميل إلى تغيير مظهر أو رائحة سوائل الجسم الأخرى ، مثل الهليون ، قد تغير أيضًا طعم السائل المنوي.


إذا لاحظ الشخص أن طعامًا معينًا يغير رائحة جسمه ، فإنه قد يؤثر ايضاً على رائحة المني أو طعمه.


ماهي الاطعمة التي قد تسبب رائحة المني وطعم سيئة؟

الجناة الكبار الذين يقال أنهم يجعلون رائحة المني وطعمه مسكي ومرر تشمل:

  • ثوم
  • بصل
  • بروكلي
  • الكرنب
  • الخضار الورقية
  • نبات الهليون
  • اللحوم ومنتجات الألبان


ماهي الاطعمة التي قد تسبب رائحة المني وطعم مقبولة او جيدة؟

العناصر المزعومة التي قد تجعل نكهة السائل المنوي أكثر تحملاً تشمل:

  • كرفس
  • بقدونس
  • قلطه wheatgrass
  • قرفة
  • جوزة الطيب
  • أناناس
  • بابايا
  • برتقال

أكثر تحملاً لا يعني أن السائل المنوي سيكون أحلى. يُعتقد أن هذه الأطعمة تقلل من الحموضة الطبيعية للمني ، مما يعني عدم وجود مرارة - وليس حلاوة إضافية.


ماهي علاقة طعم السائل المنوي وصحة الشخص؟

بعض الظروف الصحية قد تغير طعم المني.


قد يفرز مرضى السكر المزيد من السكر في السائل المنوي ، كما تشير إحدى الدراسات القديمة. قد يتسبب ذلك في مذاق أو رائحة حلوة.


بعض انماط الحياة ، مثل شرب الكحول الزائد ، قد تغير تركيب الحيوانات المنوية ، وربما تغير طعمة. وجدت العديد من الدراسات ، أن التدخين قد يغير تكوينه ويقلل من جودة السائل المنوي ، مما قد يغير مذاقه أيضًا.


يمكن أن تؤثر المشكلات الصحية في الشخص الذي يتذوق المني على طعم المني. تشمل الحالات الطبية التي يمكن أن تؤثر على مستقبلات ذوق الجسم ما يلي:

  • التهابات الجهاز التنفسي
  • التهابات الأذن الوسطى
  • مشاكل صحة الأسنان
  • التهابات في الفم أو اللثة
  • عملية جراحية حديثة على الفم أو الأنف أو الوجه
  • إصابات الرأس أو الحبل الشوكي
  • بعض العلاجات الطبية ، بما في ذلك العلاج الإشعاعي للسرطان وبعض المضادات الحيوية
  • التعرض للمواد الكيميائية ، مثل بعض المبيدات الحشرية


كيف يؤثر الكحول على المذاق؟

يمكن أن يؤثر الكحول على عرقك ، والذي بدوره يمكن أن يؤثر على رائحتك وربما على طعم السائل المنوي ايضاً. تشير الدلائل إلى أن الكحول يمكن أن يخلق نكهة مريرة وحامضة ، لكن هذا سيعتمد على نوع الكحول الذي تشربه.

على سبيل المثال ، يقال إن المشروبات الكحولية القوية Hard liquor لها تأثير على النكهة أكثر من البيرة أو النبيذ.


بشكل عام ، يمكن أن يكون لاستهلاك الكحول الثقيل تأثير سلبيا على حركة الحيوانات المنوية وجودتها وكميتها. المصدر


كيف يمكن أن يؤثر التبغ والمواد الأخرى على الطعم؟

كما هو الحال مع الكحول, التبغ والقهوة وغيرها من المواد مثل المخدرات يعتقد أن يكون لها تأثير سيء على عرقك وربما السائل المنوي الخاص بك. يمكن أن يؤدي استهلاك أي من هذه المواد إلى أن تكون نكهة أكثر حموضة أو مررة أو نفاذة.


يمكن أن يؤثر التبغ والمواد الأخرى أيضًا على حركة للحيوانات المنوية وعددها وجودتها. تشير الدراسات أيضًا إلى أن تدخين السجائر يمكن أن تؤثر على الخصوبة. المصدر


كيف يمكن للنظافة أن تؤثر على المذاق؟

النظافة هي المفتاح الحقيقي عندما يتعلق الأمر بطعم المني. إذا كنت لا تمارس عادات نظافة جيدة ، فلن يكون الطعم والرائحة جيدة هناك - بغض النظر عن ما تأكله أو تشربه أو تبتلعه.


يجب عليك التأكد من تنظيف المنطقة المحيطة بالقضيب والخصيتين بشكل صحيح. الرائحة الناتجة عن النظافة السيئة لديها القدرة على جعل السائل المنوي - وكل شيء آخر - أقل قبولاً.


كيف يمكن الحفاظ على نظافة المناطق التناسلية؟

للحفاظ على الأجزاء الخاصة بك نظيفة:

  • استخدم صابون لطيف ومغذي لتنظيف المنطقة كل يوم.
  • ضع بودرةأو كريمات الممتصة للرطوبة في جميع أنحاء المنطقة لمنع الرائحة وامتصاص أي عرق.
  • حافظ على شعر العانة مشذبًا وقصيراً أو أزل كل الشعر إذا كان هذا هو المفضل لديك.

يُعتقد أيضًا أن الحفاظ على نظام غذائي ونمط حياة صحي ، بما في ذلك ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، يساعد على تعزيز رائحة وطعم السائل المنوي ، على الرغم من أن الآثار قد تكون قصيرة الأجل فقط.


هل ابتلاع السائل المنوي آمن؟

المكونات الموجودة في السائل المنوي غير ضارة.


نادرًا ما يكون الشخص مصابًا بالحساسية تجاه البروتينات الموجودة في السائل المنوي ويكون له رد فعل تحسسي. يسمي الأطباء هذا بفرط حساسية البلازما المنوية seminal plasma hypersensitivity.


بما أن السائل المنوي جسدي ، فإنه يمكن أن يحمل العدوى المنقولة جنسياً. يكون خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي أعلى إذا كان لدى الشخص الذي يبتلع السائل المنوي قرحة في فمة مفتوحة أو على شفاهه.


لتقليل خطر انتقال العدوى المنقولة جنسيًا أثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم ، يجب على الناس استخدام الواقي الذكري. تعرف على المزيد حول الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي والجنس الفموي ، بما في ذلك طرق الوقاية هنا.


هل يمكنك الحمل من ابتلاع السائل المنوي؟

أن ابتلاع السائل المنوي أو ممارسة الجنس عن طريق الفم لا يمكن أن يسبب الحمل.


الجسم يهضم السائل المنوي مثل أي طعام آخر. بعض الناس يشعرون بالقلق من أن المني سوف يسافر إلى المعدة ، ويشق بطريقة ما إلى الرحم أو المهبل ، مما يسبب الحمل.


لن يصبح الشخص حاملًا إلا إذا دخل السائل المنوي إلى المهبل وانتقل إلى بويضة صحية. ومع ذلك ، من الممكن أن تصبحي حاملًا إذا دخل السائل المقذوف عن طريق الفم بطريقة ما -بالاصابع مثلا الى المهبل. وقد يحدث هذا إذا قام الذكر بالجماع مع الأنثى بعد القذف مباشرة ومتبقي بعض السائل المنوي على القضيب.


ماهي الخلاصة؟

في كثير من الأحيان ، تصدر وسائل الإعلام النكات عن الجنس ، والسوائل الجسدية ، والجسام. ربما هذا هو السبب في أن العديد من الناس يشعرون بالخجل والقلق حول أجسامهم والسوائل الجسدية ، وخاصة أثناء ممارسة الجنس.


الجنس عن طريق الفم هو عمل جنسي شائع يجده كثير من الناس ممتعًا. في إحدى الدراسات التي استخدمت بيانات من مسح واسع النطاق ، ذكر 85.4 ٪ من الرجال و 83.2 ٪ من النساء أنهم قد مارسوا الجنس عن طريق الفم.


لا يزال بإمكان الشخص الاستمتاع بالجنس الفموي حتى دون ابتلاع السائل المنوي. على سبيل المثال ، استخدام الواقي الذكري سيمنع السائل المنوي من الدخول إلى الفم بعد القذف.


قد يرغب الأشخاص الذين يشعرون بالقلق من طعم السائل المنوي في محاولة ممارسة الجنس عن طريق الفم دون السماح لشريكهم بالقذف ، ثم تحفيز شريكهم يدويًا للنشوة الجنسية. يمكن أن يكون هذا ممتعًا تمامًا ولكنه قد يساعد شركاء جنسيين جدد أو أشخاص غير مرتاحين من طعم اوعميلة ابتلاع السائل المنوي على الشعور بثقة أكبر.


شاهد ايضاً!:



إذا أعجبك هذا المقال شاركه على:

ولا تنسوا متابعتي على السوشال ميديا للإطلاع على آخر الأخبار و المعلومات الطبية:
يمكنكم متابعتي على مواقع التواصل

أهتم بإسلوب حياة صحي بدون حرمان